سلطان بن عبد العزيز آل سعود

 الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود (16 شعبان 1349 هـ / 5 يناير 1931 – 24 ذو القعدة 1432 هـ /  22 أكتوبر 2011 )، كان ولي عهد المملكة العربية السعودية والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء  بالفترة من 1 أغسطس، 2005 إلى 22 أكتوبر، 2011، ووزير الدفاع والطيران – وهو المنصب الذي  شغله نصف قرن – والمفتش العام من عام 1962 حتى وفاته. مات في أحد مستشفيات نيويورك حيث  كان يخضع للعلاج منذ فترة، وساءت حالته الصحية في السنوات الأخيرة وأمضى فترات طويلة خارج  السعودية للعلاج.
 هو الابن الخامس عشر من أبناء الملك عبد العزيز الذكور، ولد في مدينة الرياض. والدته هي الأميرة  حصة بنت أحمد السديري، وهو أحد من يطلق عليهم مصطلح السديريون السبعة وهم الملك فهد  وولي العهد نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية السابق الأمير نايف والأمير عبد الرحمن نائب وزير الدفاع  والطيران والمفتش العام سابقاً والأمير تركي الثاني والملك سلمان والأمير أحمد. تعلم القرآن الكريم  على يد كبار العلماء ودرس على أيدى مدرسين خاصين، وتبع ذلك الدراسة في مدرسة خاصة  بالأمراء. وتوسعت معارفه بمطالعته المكثفة في مجالات المعرفة والدبلوماسية ومن خلال زياراته  المتعددة إلى كثير من دول العالم.
 كانت بداية دخولة للحياة السياسية بتاريخ 1 ربيع الآخر 1366 هـ الموافق 22 فبراير 1947 عندما  عينه والده الملك عبد العزيز أميراً لمنطقة الرياض.
– بعد وفاة والده الملك عبد العزيز وتولي أخيه الملك سعود الحكم عين في 18 ربيع الآخر 1373 هـ  الموافق 24 ديسمبر 1953 وزيراً للزراعة والمياه،
 وبتاريخ 20 ربيع الأول 1375 هـ الموافق 5 نوفمبر 1955 عين وزيراً للمواصلات، وظل بالمنصب  حتى 1 ربيع الآخر 1380 هـ الموافق 22 سبتمبر 1960.
 وبتاريخ 3 جمادى الآخرة 1382 هـ الموافق 21 أكتوبر 1962 عين وزيراً الدفاع والطيران ومفتشاً عاماً،  وتولى مسؤوليتها حتى وفاته.
 وبعد وفاة الملك خالد بن عبد العزيز في 13 يونيو 1982 وتولي شقيقه الأمير فهد بن عبد العزيز مقاليد  الحكم عين نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء بالإضافة إلى مسؤوليته كوزيراً الدفاع والطيران ومفتشاً  عاماً.
– بعد وفاة الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود بتاريخ 26 جمادى الآخرة 1426هـ 1 أغسطس 2005  اختاره عبد الله بن عبد العزيز ولياً للعهد وصدر أمراً ملكياً يقضي باستمرار جميع أعضاء مجلس الوزراء  الحاليين في مناصبهم، وتعيين الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد وزير الدفاع والطيران والمفتش  العام نائباً لرئيس مجلس الوزراء مع احتفاظه بمنصبة السابق.
برز اسمه في الإعلام الغربي في صفقات الأسلحة وتحديداً صفقة اليمامة في فترة الثمانينات.
– انتشر خبر وفاة الأمير لحظة وفاته من صحف أمريكية، ثم أكدته وكالات أنباء دولية، قبل أن يعلن  الديوان الملكي السعودي يوم السبت 24 ذو القعدة 1432 هـ الموافق 22 أكتوبر 2011 عن وفاته إثر  مرض ألم به.وجاءت وفاته في مستشفى في نيويورك في نيويورك بالولايات المتحدة، التي وصلها في شهر يونيو من عام 2011 لتلقي العلاج  وذلك بعد تدهور حالته الصحية.

مكتبة الصور

مكتبة الفيديو

الوسوم:, , , , , , , , , , , , , , , , ,

Flag Counter